Wednesday, June 14, 2017

وصفة: برياني دجاج بالروب .. أسهل شي



محد يسهل علي وصفات الأكل ويساعدني إلا الوالدة الله يحفظها من كل شر! قلت لها أبا أجرب البرياني بالروب وعطتني وصفة سهلة وسريعة وممكن أي حد يجربها

الكمية:
تكفي شخصين ونص تقريبا
(النص هو البيبي هههه)

المقادير:
صدر دجاج حجم كبير (او ثنين صغار)
كوب عيش (أرز)
بصلة صغيرة
1 طماطم
حبة بطاطا
نص جزرة مبشورة
نعناع وكزبرة
زعفران منقوع في ماي للون
4 حبات هال
كسرة صغيرة قرفة
روب مخلوط مع خاشوقة طحين
خاشوقه صغيرة بهارات الكاري
خاشوقه صغيرة ملح
نص خاشوقه صغيرة ثوم مطحون
نص خاشوقه صغيرة زنجبيل مطحون
زيت للقلي
سمن (اختياري)

الطريقة:

أولا:
نطبخ العيش (الأرز) مع شوي ملح
يكفي نص سوا ونشخله يعني ما نخليه لين او مطبوخ بالكامل!

ثانياً:
نقطع البطاطا مربعات صغيرة ونخليه ع ينب لين بعدين!
(ممكن تقلون أي خضرة ثانيه تحبونها بعد)

ثالثاً:
نقطع الدياي قطع مربعة (مثل التكة)
نقليه مع شرايح البصل لين ما يتغير لون الدياي والبصل يستوي اصفر
هالمرحلة نضيف:
الطماطم المقطع + الكاري + الهال + القرفة + الملح
ونخلي الدياي يستوي تقريبا مال خمس الى عشر دقايق
ثم نضيف عليهم الروب المخلوط مع الطحين
ونقفل الجدر عشان يستوي الدياي في الروب تقريبا يحتاج 10 الى ربع ساعة

رابعاً:
نرتب البرياني طبقات:
طبقة الدياي بالروب ثم طبقة عيش ..
ثم طبقة دياي بالروب مع  البطاطا والجزر والنعناع والكزبرة ..
ثم طبقة عيش ثانية فوقها ماي الزعفران المنقوع ونرش نعناع وكزبرة ..
وترشون فوق شوي سمن (دهن) اذا تبون يسوي طعم لذيذ ..

خامساً:
نقفل الجدر زين ونخليه على نار هاديه مال عشر دقايق تقريباً ...

وبون بتيت!




كتاب: اليهودي الحالي .. للكاتب: علي المقري



ربما قيمتها ب٣ نجوم لان الكتاب وما كتب فيه اثار فضولي، ولكن في الحقيقة شاهدت وسمعت عدة قصص سابقة عن الزواج بين اليهود والمسلمين في اليمن، وحتى انها مازالت مستمرة حتى الان، الكتاب يثير الفضول، ولكن لم احب فكره زواج فاطمه المسلمة واليهودي الحالي وانها بحثت عن فتوى اجازت لها الزواج بيهودي! ربما ما كتب يكون واقع مهما كان وضعه من الحلال والحرام، ولكن لم احبه. أيضا الأبناء الذين تشتتوا بين مع فه هل هم يهود ام مسلمين؟ وعدم اقبل الطائفتين لهم! موضوع جدا محزن ...

في الحقيقة الكتاب يستحق القراءة لمن لديه الفضول بثقافات شعوب أخرى مثل اليهود في اليمن وكيفية العيش! ستطلعون على عالم آخر تماما يختلف عما نراه في بلاد المسلمين! .. العلاقة بين اليهود والمسلمين .. وقصص الحب التي تنكب أهلها في مجتمع لا يعترف بزواج مسلم من يهودية ... ودين لا يسمح بزواج مسلمة من يهودي ولكنه يحصل! ...



كتاب: موسم الهجرة إلى الشمال .. الكاتب: الطيب الصالح


فصاحة الكتاب جعلتني استمر بالقراءة، شدتني في البداية لغموضها ولكن مع تسلسل الاحداث فقد الشعور بالفضول والرغبة في استكمال القراءة، ولكنني فعلت! ولم اجد ما يشبع فضولي وحماسي تجاه مصطفى سعيد! وضعت سيناريوهات كثيرة، ولكن في النهاية تتمحور القصة حول رجل سوداني ذو ذكاء عالي جدا .. وجمال مختلف.. يسافر الى مصر وبريطانيا لاستكمال الدراسة والعمل ... يجذب النساء بطرق ملتوية! ثم يتهم بجرائم قتل ثم يعود الى السودان بهوية غير معروفة! ويختفي أيضا بطريقة غريبة!

في الحقيقة الكتاب خفيف ويمكن الانتهاء منه بسرعة، ولكن لا أشجع قراءته

تستطيعون بسهولة الحصول على نسخة الكترونية من الكتاب اذا احببتم الاطلاع عليه ..


Friday, March 3, 2017

Moomin Cafe Tokyo كوفي شوب وادي الأمان

يقع مقهى وادي الأمان في مول جميل جدا اسمه (لاكوا LaQua) وفي نفس المكان أيضا تجدون العديد من المقاهي والمطاعم ومدينة العاب مصغرة وأيضا "مول" رائع للتسوق! (فالحقيقة اضطررت لأن اشتري حقيبة سفر هناك حتى استطيع حمل ما اشترتيه!!!)

ذهبت بعد وقت المغرب ووفقت ولله الحمد بالدخول مباشرة دون الحاجة للانتظار كما هو متعارف، ولكن للأسف كانت الاختيارات المشوقة في قائمة الطعام كلها تحتوي على منتجات حيوانية، واخبروني ان الاختيار الذي يمكنني ان استمتع به هو بعض أنواع المخبوزات والقهوة! ولكن لا بأس :) المهم انني وصلت الى هنا! ...

كما يوجد متجر صغير في المقهى، ستجد فيه العديد من الأشياء اللطيفة، بصراحة كان من الصعب جدا اخراجي من هذا المكان! ... يبيعون أيضا بعض أنواع الكعك والبسكويت اللذيذ والذي أيضا تستطيع تقديمه كهدايا ...

كما لم استطع ان ادمر شكل (ماي الصغيرة) مما جعلني اضع السكر من طرف الكوب ثم ادخال الملعقة بكل حذر وتحريكها ببطئ وحذر شديد، ثم احتسيت القهوة من نفس المكان حتى يظل شكل ماي الصغيرة كما هو! (تجدون المراحل هنا لول!)

انضم الينا أيضا (أبا أمااااان)! رغم انني كنت اود ان تنضم الينا ماي الصغيرة او المشاغب! ولكن ... لا نستطيع ان نقول لا لحكمة أبا أمان! ...

على العموم ستجدون العديد من منتجات وادي الأمان او الشخصيات الأخرى التي تحبونها في العديد من الأماكن والمتاجر ومحطات القطار وغيرها ...

هنا بعض الصور












هنا صورة من امام مقهى وادي الأمان
الحديقة مدخل مختلف اسمها Dome City

هذه الصورة في اليوم التاي، حيث ازدحم الناس بطوابير عديدة ينتظرون دورهم!






Wednesday, April 20, 2016

A Thousand Splendid Suns by Khaled Hosseini ألف شمس مشرقة - خالد الحسيني



أصابني الدوار وأنا أتمشى في أروقة المكتبة، ولكنني أصررت أن أخذ معي كتاباً ليكون رفيق دربي ومن ثم وقعت عيني على اسم (خالد الحسيني)، لم أتذكر وقتها من هو ولماذا اعرف اسم هذا الكاتب ولكنني اعجبت بعنوان الكتاب (A Thousand Splendid Suns) هكذا باللغة الإنجليزية، التقفت الكتاب وأنا أواسي نفسي بعدم قدرتي على الوقوف والبحث عن نسخة عربية (لا بأس، سأجدد العهد مع اللغة الإنجليزية كما كنت افعل دائما أيام الجامعة).

بدأت بالقراءة، عن فتاة صغيرة عاشت في كوخ فقير على أطراف المدينة، مريم! التي نادتها والدتها (ابنه الحرام) لأول مرة عندما كسرت شيئا تعده والدتها غاليا! لم تعي وقتها معنى هذه الكلمة التي لازمتها حتى توفيت! ...

بدأت قراءة الكتاب باللغة الإنجليزية، لازمني الكتاب في كل مكان! فهو دائما في حقيبتي! ثم ما لبثت ان أكملت قراءته باللغة العربية خلال نسخة الكترونية وذلك عندما نسيت الكتاب في المنزل! ...

خالد الحسيني! نعم انه كاتب (عدّاء الطائرة الورقية) ذلك الفلم! ذلك الكتاب الحزين الذي يحكي قصصاً من أفغانستان! ... لم يتغير أسلوبه كثيرا في هذا الكتاب! يتكلم عن جمال أفغانستان وحضارتها وثقافتها وحياة اهاليها، ممزوجة بالاحداث السياسية وتشرد الأهالي وقتل العديد بسبب ما سموه بالجهاد او عندما تولت طالبان الحكم! ... قصة حب بين ليلى وطارق! .... معانة مريم .... لا اود ان احكي عما قرأته!

ولكنني أحببت الكتاب ... أحببت تفاصيله ... كرهت الظلم الذي مرت به المرأة الأفغانية! ... كرهت ما حدث لدولة جميلة مثل أفغانستان ... ولكن هذه هي الحياه! سي لا في ! ...


هل انصح بقراءته؟ ... نعم ... لمن يحب التعرف على ثقافات اخرى

Sunday, February 21, 2016

Owls Cafe (Tokyo) Akiba Fukurou كافيه البوم

من الأماكن اللي كنت حريصة أزورها فاليابان هو كافيه البوم
انا وايد احب البوم! ... ولكن اذا انتو ما تحبون هالسوالف
ما اظن انه مهم، لان الكافيه عادي جداً
كل اللي بتسونه تدخلون الكوفي شوب
مافيه اكل ولا شرب ابدا
فقط طاولات وعدالكم وايد انواع من البوم
ومسموح لكم تمسكون فقط 3!
بس التصوير مسموح، في النهاية هم يصورونكم صورة فورية
 
صراحة الصورة الفورية جميلة جدا :)
 
--------------------------------------
الحجز:
لازم تحجزون عن طريق الايميل من يوم الى 3 أيام
هم بيعطونكم جدول الساعات وانتو تختارون متى
 
سعر التذكرة:
1500 ين للشخص
 
الوقت:
يفضل تروحون قبل موعدكم بشوي
والمدة اللي بتقعدونها هي ساعة وتخب بعد
ما يباله هذا كله لول
 
النظافة:
نظيف جدا جدا ومافيه أي ريحه او وصخ ولله الحمد هههه
 
القوانين:
هم حاطين وايد قوانين ترا، بيشرحونها لكم وفي منها بالانجلش
مثل انكم ما تمسكون أي بوم بدون مساعدة الموظفين
يوم تمسكون البوم ويطير تمسكون الحبل زين وما تفزون
الصوت يكون واطي يوم تتكلمون
يعني أشياء من هذا القبيل
 
هل أنصحكم تزورونه؟
نعم اذا تحبون البوووووم لانه "عائلتهم" كبيره
ووايد حبيتهم ... مع ان في واحد كل ما يشوفني ينفش عمره
وواحد يوم يشوفني يكش ههههه مادري شمسولتهم
يمكن من الشيله ههههه؟
المشكله هذيلا الثنين اللي كنت أبا امسكهم لكن مافيهم خير
 
 
الموقع الالكتروني:
 
هنيه بعض الصور اللي صورتها فهذي الرحلة:

















 
 
 
 


Wednesday, January 13, 2016

مقهى السعادة ,,,,


لا أظنني أعرف كيف أبدأ، ولكنني قمت بإزالة قصة مقهى السعادة من مدونتي تاركة أول أحد عشر جزءً فقط. لقد قام البعض بنسب هذه القصة إليهم رغم بساطة طرحها وصياغتها واسلوبها واحداثها! لا أعرف لماذا ينسبون عملا بسيطا كهذا لهم، كما قام البعض الآخر بنشر القصة بدون ذكر مصدرها مما أزعجني قليلاً، فلماذا لا يتم ذكر المصدر ان اردت ان تنشر القصة؟ ...
 
على العموم فكرت مليا في اصدار كتاب خاص بي، ألملم به صفحات قصتي، ليس لأكون كاتبة أو روائية، وليس ذلك بغاية الشهرة او الربح! فقط هي أمنية صغيرة بداخلي منذ سنين طويلة، أن يكون لدي كتابا منشوراً! أضعه في مكتبتي، اتصفحه لأشعر أنني قمت بإنجاز هدف كنت قد وضعته عام 2002! ...
 
أود تقديم الشكر من سألني عن القصة! فتعليقاتكم واسئلتكم ومتابعتكم هذه هي السبب الرئيسي ودافعي الحقيقي لكتابة كل جزء قمت بنشره!.. فقط هذه الرسائل والأحاديث الجانبية حول ما انشره يجعلني اشعر بسعادة داخلية، بأن كريات دمي تتراقص داخل قلبي، فشكرا لكل من تابعني في تلك الفترة، وآمل أن أستطيع نشر قصتي قريبا! ...
 


Saturday, August 29, 2015

Slider Station

مطعم سلايدر ستيشن في جميرا  (غاليريا مول)
 
المطعم جدا جميل واكله حلو .. انا عيبني المطعم
الشي اللي ما حبيته فيه هو الزحمة الا نهائية!
وفي وايدين ع الويتينغ ليست! لكن للامانه
اذا رحتوا (شخصين) تدخلون بسرعه
اما اللي يروحون مجموعات يتريون فترة أطول
 
نصيحة اللي يبا يروح! .. اقروا مكونات الاكلات
في أشياء فيهن شوي تخبيص بس الحلو فالمطعم انهم يعدلون مثل ما تبون :)
(طبعا انا كل شي طلبته عدلت عليه لول - الحمدلله والشكر!)
 
الاستيك مالهم جدا رائع مع اني ابدا ما اطلب ستيكات
(بس عشان اجرب هههههه أقول شيرينغ، لكن انا ممنوع شيرينغ من اكلي وشكرا)
 
البرغر جدا صغير اللي متعود ياكل برغر كامل ماظن هذا بيسده
وما ايي معاه بطاطا ولا شي لازم كل شي تطلبونه روحه
 
(انا طلبت برغر اللحم اللي فالصورة بدون بصل! عشت قصة حب)
 
You really might want to try it
The food is good, the café and deserts are good
(however I liked the molten more than the cheese cake)
 
it is less crowded after 5 pm
 
here is their website: www.sliderstation.com
and their instagram: SliderStationAe
 
:( ماعرف ليش كوالتي الصور تعيسه يوم نزلتهم! المهم ترومون تشوفونهن فانستغرام!
lilD84
 
 
 
 
 
 
 
 
 


Thursday, June 18, 2015

غداً،،، رمضان!



وضعت سجادتي بجانب والدتي، تأكدت من وجود المدخن، فأنا أشعر أن لصلاة التراويح طقوس معينة تماما كصلاة الظهر يوم الجمعة، ومنها رائة الدخون العبقة ودهن العود وعطر خفيف، كما قمت بتغير الاضاءة لتكون صفراء خافته، فسألتني والدتي ما الذي أفعله؟ فأجبتها "جو رمضان"!

انتهيت من صلاة العشاء، ثم قمت بالتجول قليلاً في المنزل، ثم صليت عدة ركعات ثم قطعتها بحديث متفرق مع والدتي، وقبل أن أتم صلاتي التفت لأجد ابن اخي "احمد" قد دخل إلى المنزل!

- عموه مبارك عليج الشهر!
- علينا وعليك،،
- شو ما خلصتي صلاة للحين؟
- انت صليت التراويح ( تسأله والدتي)
- هيه خلصت، توني ياي من المسيد!  انا بترياكم فالصالة
- أحمد! انت يوم كنت ترقد عندنا كنت أقصر عني!
- عادي عموه النعال يطولني!
- (نظرت إليه بريبه!) اي نعال؟ عقه انزين

يقف أحمد بجانبي فأراه ازاد طولاً، يجب أن ينحني إليّ عندما يحيني! .. ابتسم هو بينما خرج أحمد من مجلسنا الصغير لينتظرنا في صالة المنزل، وعند خروجه شعرت بحنين قوي في قلبي، تذكرته طفلاً! التفت إلى والدتي وسألتها:

- اماية، تذكرين يوم حماده كان هالطول؟
- شو فيه؟
- كنت اسير اصلي معاه التراويح فالمسيد! كان يروح معاي كل سنة! والحين كبر وصار فبيت وكبرت انا وصرت فبيت ثاني، سبحان الله! 

ابتسمت والدتي وعدنا لنكمل الصلاة! ... يحل رمضان علينا كل عام! وفي كل عام أشعر بأن رمضان يجر معه ذكريات جميلة! الرائحة الطيبة! المسجد! الإيمانيات! .. هدوء الممرات في العمل! رائحة القهوة بعد صلاة المغرب! صلاة التراويح مع جارتنا! صلاة القيام! صوت والديّ وهم يقرؤون القران! .. رائحة الطعام اللذيذة! قبيل المغرب! ... أخي عندما يدخل المنزل ويتجه إلى المطبخ ليكشف عن جميع الاطباق ويقبل والدتي ثم ينتظر في الصالة! ... ها هو رمضان آخر يحل علي وانا مع عائلتي الجديدة! .. أبني معها ذكريات جديدة أضيفها للسابقة! ... 

يأتي رمضان هذه السنة مختلفاً، فهذا أول رمضان مع ابنتي الصغيرة! ... سأحدثكم عنها لاحقاً ... ولكن الآن، أتمنى لكم رمضاناً جميلاً رائعاً مفعماً بالإيمانيات والرحمة والمغفرة! رمضان تحفة رائحة العود والدخون ودهن العود! رمضان يجمعنا مع فيمتو وتانغ والهريس والثريد والكثير الكثير من الحلويات! ...

Saturday, May 30, 2015

Recipe: بطاطا بالكزبرة والثوم


الوصفة بسيطة جدا وسريعة - ولذيذة

المكونات:
بطاطا
ثوم
كزبرة
ملح

الطريقة (1)
نقلى البطاطا في الزيت ويوم تكون تقريبا استوت
نحط معاها ثوم مقطع صغير جدا (مب مفروم)
ويوم يبدا لون الثوم يتغير .. نحط الكزبرة 
ونحط الملح ونجلبه شوي .. وخلاص!

الطريقة (2)
نقلى البطاطا بروحه
نقلى ثوم مفروم مع الكزبرة 
وبعدين نمكسهم مع بعض .. 
ونحط الملح! 

ملاحظة:
ممكن تستخدمون بعد زبدة الثوم :) حلوة


بالعافية!