Thursday, April 23, 2009

سوالف.. وجديد الكتب

منذ بداية تسلمي مقاليد الحكم، أوه!! أقصد العمل (العتب على الطموح)، وأنا أشعر بتعب شديد لا يسمح لي بعمل أي شي آخر عند العودة إلى المنزل سوى الانبطاح (شرات شيبة توه خارف النخل وراد البيت يقيّل)، أصبح التحدي في المنزل لمن يستطيع لأن يخرجني من قوقعتي الجميلة (الغرفة)، فعندما يطرق أحد الباب، أرفض أن أفتح، أو أرد عليهم، فليس لدي أي طاقة لتحريك أحبالي الصوتية، وصدقوني، عملي مكتبي، ولكن لا أعرف سبب التعب الشديد الذي أعاني منه كل يوم!! قد تكون (الفشلات المتتالية) أحد الأسباب، فأختكم لا يمر يوم إلا وهي تعيش مغامرة نهايتها فلم هندي، وسأسرد لكم بعض من هذه المواقف،،

في يوم من الأيام، كانت السماء صافية (سبحان الله غيمت عندنا شوي، استوى انه السماء صافية أونه شي غريب لول)، المهم كانت السماء صافية وأشعة الشمس عمودية، تعلن دخول وقت الظهيرة إلى جانب استلامي مهمة رسمية تتطلب الحصول على معلومات بأمر المدير من إدارة أخرى، فذهبت عدت مرات حتى تجمع الأشخاص المعنين بهذه المعلومات، وصدقاً لم أكن أعرف من هم، بعد شد وجذب، وبعد أن (شوط) وعصب أحد الحضور، أكتفيت بالنظر كعادتي إلى الأرض بانتظار أن يتفقوا على أن لا يتفقوا، فأنت تتحدث عن موضوع، وهم يشتاطوا غضباً على موضوع آخر، تحاول أن تخبرهم بشيء، فتجدهم شنوا هجوماً عنيفا، لم أكترث لهم، وهممت بالخروج بعد أن طلبت منهم بكل ثقة أن يرسلوا ما لديهم إلي، فقد انتهى الحوار، وقبل خروجي طلبت منهم أن يسجلوا أسمائهم، وعندما عرفت من هم، ابتسمت ابتسامة معناها (توهقتي يا ليل دي) ،،mrgreen فكان الشد والجذب مع أشخاص مناصبهم تجعل الجميع يقفون لهم احتراماً، (سويت عمري عادي جني ماسويت شي) وخرجت وأنا انتظر منهم المعلومات لكي يرسلوها إليّ (عدت على خير ولله الحمد << يا شاطرة يا أنتي الموقف الثاني، اصراري على حضور اجتماع، ليس لدي أي سبب لحضوره، سُئِلت عدة مرات هل فعلا تودين الحضور؟ وأصريت على موقفي، فلا أحب أن يعمل من حولي وأنا (مثل الطمة مب فاهمة شي؟)، وعندما حجزت المكان الاستراتيجي، اعتذرت إحدى الزميلات ثم تلتها الأخرى لأجد نفسي الوحيدة في اجتماع لم أنطق فيه بحرف واحد ولم أنجح إلا بطأطأة رأسي لكتابة الملاحظات حول الاجتماع، إلى جانب رسم وجه يبكي على الموقف الذي وضعت نفسي فيه!! (على فكرة علقت هالويه عند المكتب عشان دايما أتذكر ان فالعجلة الندامة < سلامتك) ... فعلاً الفضول قتل قطة ... ولكن على العموم أخذت فكرة عامة عن الموضوع (أواسي نفسي يعني). ولحفظ ماء الوجه نقف هنا mrgreen ... ولكي أشتت تفكيركم أكثر بعد (الحشرة)، أود أن أشارككم مجموعة كتب جديدة، اشتريتها اليوم من المكتبة، لعل وعسى (أغير المود).

أعظم سجين في التاريخ
"يوسف عليه السلام"
لعائض القرني



تاكسي .. حواديت المشاوير
لخالد الخميسى
(قريت عنه في إصدار الإمارات وعجبني، الكاتب يهوى ركوب التاكسي والاستماع لقصص سائقي التكاسي!! .. وكتب بعض القصص اللي كان يسمعها منهم .. واستخدم لهجتهم أيضاَ)



8 دقائق في الصباح - لإنقاص الوزن
لجورج كروز
(توصية بنت مجربة، نزلت 20 كيلو فثلاث شهور تقريبا باتباع النصائح فالكتاب)
" طبعا النسخة العربية"


افتقدت المدونة، وأفتقد زوار ومتابعي مدونتي، وأفتقد أكثر قراءة مقالات المدونين التي كنت أنتظر بشغف قراءة مواضيعهم الجديدة، أعذروني على تقصيري معكم .. ولنا عودة إن شاء الله



11 comments:

Anonymous said...

لا تذكريني بشغلج ==
اسميني حاقده حقد من ذاك اليوم *نظره زرقا *
المهم يا ليل انا اليوم بسير كارفور ادور اخر كتاب عشان ارجع رشيقه لاني رديت واستويت درام =P

good luck hun in ur life *hugs*

noon

desires said...

بالنسبة للمواقف هههه ضحكتيني
ترى الواحد مايتعلم الا لما يحط عمره في مواقف محرجه
.......
وبالنسبة للكتب

الكتاب الأول قارتنه حلو و خفيف بس أتذكر كان فيه وايد أغلاط مطبعية وهالشي وايد ضايجني ..
مادري هل صلحوا الأغلاط ولا لا

الكتاب الثاني
شكله وااااايد حلو
وفكرته غريبة اشوي
.. إن شاءالله إن شفته في مكان ما بشتريه

..
الكتاب الثالث
لو شي كتاب كيف نزيد الوزن يكون أحسن
لأني underweight

_________

a whisper: i really missed

بنت الشيوخ said...

ماشاء الله
مبروك إستلامك تقاليدالحكم
وعقبالي هع
:
ربي يعطيك خير هالدوام ويكفيك شرهـ
:
كتاب التآكسي شكله جدا شيق
:
يعطيك العافيه

مستر مطوع said...

عسوالف الدوام .. you'll get used to it
^^



أما الكتب فشدني كتاب التاكسي .... ما في منه نسخة الكترونيه :)


يبالي انا اكتب كتاب عن اسرار تركيب النت في البوت والقصص ... فكرة صح ..!


اقول ليل .. لو بغيت اسوي شراتج مدونة بثري كولوم
أزت إيزي .. ولا شغلانه ... ؟

lil.D said...

:::Noon:::

حرام عليج والله أنا ما يخصني، شو أسوي؟ انتي بعدين سيده شردتي ما قلتي شي لووول ... أحم ..

بسلفج الكتاب جان تبين < اشتريته ذمة وضمير

lil.D said...

:::Desires:::

شو نسوي؟ مافي شي ايي سهل، ولو بتتريين حد يعلمج اللي تبين تعرفينه صعب تحصلين حد متفيج خصوصا اذا كنتي تبين تعرفين ليش نسوي جيه؟ وبعدين تتعلمين كيف :)

بعدني ما بديته و الطبعة اللي عندي اعتقد الرابعة أو الخامسة، ..

كتاب التاكسي ممتع صراحة :) .. يالسه أقراه، بس مشكلة فيه بعض المفردات القليلة يبالها فلترة اعتقد لول ..


الكتاب الثالث، لا تعليق >_<

lil.D said...

:::بنت الشيوخ:::

الله يبارك فيج وعقبالج لووول ...
ممتع بنت الشيوخ جربي تقرينه

lil.D said...

:::Mr.M6wa3::

Well, I don't want to get used to it, But I want to learn even in a hard way! but well =) can't deny the hard way make your face fall and shatter, at least from embarrassment!

انت تحب السوالف يا مطوع، بيعجبك الكتاب صدقني، بتحصلة في المكتبة اللي فالجيمي مول فوق ..


----------------

عن التصميم، لا مب صعب ، بس يبالك تضيف
< d i v >
وتعدله بخصائص عشان يترتب مثل ما تباه


ممكن أساعدك بس غير مسؤولة عن نتائج التجارب هههه

Anonymous said...

كتاب التكسي أحسه حلو،
أما الدوام فالشعور مشابه، لاحظت ان كل ما بذلتي مجهود في شغلج "حتى لو كان مكتبي" كل ما طلع هذا على جسمك متمثلا في ارهاق وتعب، قارني وضعج بحد يداوم بس ما يشتغل بتشوفينه يرد عادي مب تعبان! أعتقد انه المجهود الفكري وخص مع القفطات لول المجهود الفكري ولوم الذات عندج بزيادة =)

عادي عزيزتي لازم تتعودين ..
ولكم باك =)

lil.D said...

فعلا الكتاب حلو ...

هو في مجهود فكري بس مب من الفشلات واللوم، ولكن من الشغل، لانه اي قسم يكون يديد بحاجة لكم من التخطيط .. هالفترة لاي قسم اكيد بتحتاج مجهود من الموظفين، وعاد يداد؟ .. لازم ^_^

سالفة الفشلات ترا الا سوالف :) ..





الله يحييج يا ختيه

Jewels said...

Hey There Lil.D =)
Haha XD Funny Blog, You Little Girl.. U Don't Deserve All The Embarrassing Things That Happen To You At Work!

& I like the books, I Think The Titles Are Interesting, Especially the First & The Third One. Hope you Enjoy Reading^_^.

Yo Take Care,
Jojo.