Tuesday, August 11, 2009

موعد،،،مع {نفسي}~



.. لم تكن {نفسي} سعيدة لفترة طويلة من الزمن ..
.. فقد أرهقتها بطموحي واصراري وعنادي وتشبثي بأحلام غير سهلة المنال ..
.. رفضت التحدث معها بشتى الطرق ..
.. وأخبرتها أنني لا أحب التكاسل ولا السلبية ولا أحب التذمر كثيراً ..
.. أجبرتها على مجاملة هذا وذاك، وأجبرتها على ما لا تطيق ..

.. بكت كثيراً، وتذمرت كثيراً، وتشبثت {نفسي} بأضلعي محاولة الهرب ..
.. فنهرتها بشدة، وأخبرتها أنني لا (أتنزل) بأن أسمح {لنفسي} أن تشعر بهذا الشعور ..
.. واستمر مسلسل الطموح وارضاء الآخرين حتى فقدت {نفسي} ..
.. لم أعد أسمع تذمرها ولا بكائها ولا اصرارها على الهروب! ..

.. فقدت صوت {نفسي}،، نعم فقدته! ..
.. ارتحت لفترة من اصرارها ورغبتها على ان التفت لها ..
.. ولكني بت أفتقدها كثيراً!! ..
.. حاولت البحث عنها، ولكنني لم أجدها!! ..
.. سألت عنها كل مكان تشبثت فيه لأرفق بها!! ولكن لم أجدها ..

.. شعرت بالضيق الشديد، ورفضت الاستماع لأي شيء آخر ..
.. لا أتحمل أي صوت، ولا أي ضوء، ولا أي نقاش وحوار!! ..
.. أين ذهبت نفسي؟ .. يجب أن أجدها!! .. فلا أستطيع أن أرتاح دونها!! ..
.. حتى وإن كانت مزعجة، كثيرة الطلبات، وحساسة إلى مالا نهاية!! ..

.. أغلقت الأبواب والأضواء، وجلست على ضوء شمعة ..
.. في غرفة باردة، وروائح عطرة، عليّ أجذبها فتخرج ..
.. فطالما أحبت {نفسي} أن تحدثني في مثل هذا الوقت ..
.. ولكن!! .. لم أجدها أيضاً .. ولم أتمالك نفسي من البكاء بصوت مرتفع ..

.. وتذكرت شيئاً آخر، تحبه {نفسي} ..
.. وتهيم في عالم آخر عند سماعه ..
.. فكأنني أمنحها جواً من الراحة والطمئنية من كل شيء عند سماعه ..
.. فما كان مني إلا أن أضع السماعات على أذني ..
.. وأجعل كلمات سورة الرحمن تسري في عروقي ..
.. فهي تلامس بسهولة {نفسي} .. وتمنحها ما لا يستطيع أي أحد أن يمنحها ..
.. وبترتيل (العجمي) ..
.. قررت نفسي آخيراً التحدث إليّ ..
.. وتطلب مني أن استمع مراراً وأعيش كلمات الله ..


{وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ * فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * ذَوَاتَا أَفْنَانٍ * فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * فِيهِمَا عَيْنَانِ تَجْرِيَانِ * فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * فِيهِمَا مِن كُلِّ فَاكِهَةٍ زَوْجَانِ * فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * مُتَّكِئِينَ عَلَى فُرُشٍ بَطَائِنُهَا مِنْ إِسْتَبْرَقٍ وَجَنَى الْجَنَّتَيْنِ دَانٍ * فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * فِيهِنَّ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ * فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * كَأَنَّهُنَّ الْيَاقُوتُ وَالْمَرْجَانُ * فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * هَلْ جَزَاء الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ * فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * وَمِن دُونِهِمَا جَنَّتَانِ * فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * مُدْهَامَّتَانِ * فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * فِيهِمَا عَيْنَانِ نَضَّاخَتَانِ *فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * فِيهِمَا فَاكِهَةٌ وَنَخْلٌ وَرُمَّانٌ * فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ *فِيهِنَّ خَيْرَاتٌ حِسَانٌ * فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَان}


.. بعد ذلك أخبرت {نفسي} أنني أفتقدها كثيراً ..
.. وأخبرتها أنها نعمة من الله سبحانه، أحمده عليها كثيراً ..
.. ووعدتها، أن أعوضها عن كل شيء ..
.. وأخذت موعداً مع {نفسي} ..
.. لمدة بسيطة، أقضيها فقط معها ..
.. أرضيها بكل ما كانت تطلبه ..
.. ومهما كثرت طلباتها، فكنت ألبيها بهدوء حتى تسكن مرة أخرى ..
.. وتعود إليّ ها هنا .. في قلبي ..
.. حتى أستطيع أن أعيش بهدوء وسكينة مرة أخرى ..


..
..
..



كلمات، مني إليّ !!
Thumbs up

4 comments:

lOsT said...

مهما حاولنا نرضي هالنفس ما بنقدر
ساعات نحس ان راضيناها واسعدناها وساعات نزعلها ونغضبها ..
للأسف النفس غير مستقره الا اذا دخلت الجنه هناك السعادة الحقيقه وهناك الراحه الأبديه

الله يجعلنا واياكم من أصحابها
والله يبلغنا وياكم رمضان =)

desires said...

أقف مذهولة أمام ماكتبته هنا
لي عودة إن شاء الله للتعليق
أحببتك أكثر هنا

ViPyah said...

سبحان الله ،، كنت أحاول جاهدة عدم قراءة ما سطرته يمناك!!
ربما لأنني ومنذ فترة ليست بقصيرة أعاني من هذا
ولريما لأنني منذ فترة ضيعت نفسي
وعلى الرغم من كرهي لهذا الشعور إلا أنني بت أخي هذا الشعور مني ومن نفسي
ها أنا ذا على أعتاب نفسي
أحاول استرجاعها
أحاول بشتى الطرق تجنب الأسباب التي جعلت نفسي تتيه مني
ولكن هذه الأسباب هي جزء من روتين يومي

(في شي داخلي يموت شوي شوي،، و أنا ما أريد هالشي يصير) عبارة أرددها دائما ولكن وبعد قراءة ما كتبتيه ألاحظ أنني توقفت منذ فترة عن ترديدها ربما لأن هناك شيئاً في داخلي قد وافته المنية!!!!!!!!!!!


سلمت يمناك

ViPyah said...

سبحان الله ،، كنت أحاول جاهدة عدم قراءة ما سطرته يمناك!!
ربما لأنني ومنذ فترة ليست بقصيرة أعاني من هذا
ولريما لأنني منذ فترة ضيعت نفسي
وعلى الرغم من كرهي لهذا الشعور إلا أنني بت أخي هذا الشعور مني ومن نفسي
ها أنا ذا على أعتاب نفسي
أحاول استرجاعها
أحاول بشتى الطرق تجنب الأسباب التي جعلت نفسي تتيه مني
ولكن هذه الأسباب هي جزء من روتين يومي

(في شي داخلي يموت شوي شوي،، و أنا ما أريد هالشي يصير) عبارة أرددها دائما ولكن وبعد قراءة ما كتبتيه ألاحظ أنني توقفت منذ فترة عن ترديدها ربما لأن هناك شيئاً في داخلي قد وافته المنية!!!!!!!!!!!


سلمت يمناك